اخر الموضوعات
تحميل
أحدث الموضوعات

السبت، 10 ديسمبر، 2016

مفهوم المراجعة الداخلية

مفهوم المراجعة الداخلية

تعتبرالمراجعة الداخلية من أهم الوسائل والطرق التى تستخدمها الإدارة لغرض التحقق من فاعلية الرقابة الداخلية، وتعرف المراجعة الداخلية على أنها " إحدى حلقات الرقابة الداخلية تعمل على مد الإدارة بالمعلومات المتستمرة"

ويعرف البعض المراجعة الداخلية " هى التى يقوم بها موظف بالمنشأة بخلاف تلك التى يقوم بها المراجع الخارجي .

وتعرف أيضاً على أنها "تحقيق العمليات والقيود بشكل مستمر فى بعض الأحيان ويقوم بها فئة من الموظفين لحماية الأصول وخدمة الإدارة العليا ومساعدتها فى التوصل إلى الكفاية الإنتاجية القصوى والعمل على قياس مدى صلاحية النظام المحاسبى   " . 
كما يعرفها البعض بأنها " مجموعة من الإجراءات التى تنشأ داخل الشركة لغرض التحقق من تطبيق السياسات الإدارية والمالية " .

وتعرف أيضاً بأنها " وظيفة تقييميه مستقلة تنشأ داخل التنظيم المعين بغرض فحص وتقييم الأنشطة التى يقوم بها هذا التنظيم" .

وقد قام البعض بتعريف المراجعة الداخلية على أنها " مجموعة من أوجه النشاط المستقلة داخل المشروع تنشئها الإدارة للقيام بخدمتها فى تحقيق العمليات والقيود بشكل مستمر لضمان دقة البيانات المحاسبية والإحصائية وفى التأكد من كفاية الاحتياط المتخذ لحماية أصول وأموال المنشأة وفى التحقق من إتباع موظفى المنشأة للسياسات والخطط والإجراءات الإدارية المرسومة لهم ، وأخيراً فى قياس صلاحية تلك الخطط والسياسات وجميع وسائل المراقبة الأخرى فى أداء أغراضها واقتراح التحسينات اللازم إدخالها عليها وذلك حتى يصل المشروع إلى درجة الكفاية الإنتاجية القصوى ".

وقد عرف مجمع المحاسبين الأمريكيين المراجعة فى عام 1947م على أنها " أداة تعمل عن طريق مراجعة العمليات المحاسبية والمالية والعمليات التشغيلية الأخرى " .

أما فى عام 1957م قام مجمع المحاسبين بتعريف المراجعة على أنها " أداة للحكم والتقييم تعمل من داخل المشروع تخدم الإدارة فى مجال الرقابة عن طريق فحص واختبار مدى كفاية الأساليب المحاسبية والمالية والتشغيلية الأخرى فى هذا المجال 

ومن أكثر التعاريف المقبولة والمتعارف عليها هو آخر تعريف قدمه مجمع المراجعين والمحاسبين الداخليين بالولايات المتحدة الأمريكية وهى "نشاط تقييمى مستقل خلال تنظيم معين يهدف إلى مراجعة العمليات المحاسبية والمالية وغيرها وذلك كأساس لخدمة الإدارة ".



العوامل التى ساعدت على تطور المراجعة الداخلية

العوامل التى ساعدت على تطور المراجعة الداخلية

هناك العديد من العوامل التى ساعدت على تطور المراجعة الداخلية منها:

1- الحاجة إلى وسائل لإكتشاف الأخطاء والغش.
2- ظهور المنشآت ذات الفروع المنتشرة حغرافياً.
3- الحاجة إلى كشوف دورية دقيقة حسابياً وموضوعياً.
4- ظهور البنوك وشركات التأمين أدى إلى ظهور الحاجة للمراجعة الداخلية لكى تقوم بمراجعة العمليات أول بأول.
ويجب أن يتمتع المراجع الداخلى بالإستقلال النسبى فى مباشرة مهامه ، وأدى الإعتراف بالمراجعة الداخلية كمهنة إلى إنشاء معهد المراجعين الداخليين فى الولايات المتحدة عام 1941م وقام المعهد بوضع المعايير اللازم الإلتزام بها عند ممارسة مهنة المراجعة.



التطور التاريخى للمراجعة الداخلية

التطور التاريخى للمراجعة الداخلية

ظهرت المراجعة الداخلية منذ حوالى 30 عاماً وبالتالى فهى تعتبر حديثة بالمقارنة بالمراجعة الخارجية، وقد لاقت المراجعة الداخلية قبولاً كبيراً فى الدول المتقدمة، واقتصرت المراجعة الداخلية فى بادئ الأمر على المراجعة المحاسبية للتأكد من صحة تسجيل العمليات المالية وإكتشاف الأ×طاء إن وجدت، ولكن مع تطور المشروعات اصبح من الضرورى تطوير المراجعة الداخلية وتوسيع نطاقها بحيث تستخدم كأداة لفحص وتقييم مدى فاعلية الأساليب الرقابية ومد الإدارة العليا بالمعلومات، وبهذا تصبح المراجعة الداخلية اداة تبادل معلومات واتصال بين المستويات الإدارية المختلفة والإدارة العليا، وانعكس التطور السابق على شكل برنامج المراجعة، فقد كان البرنامج فى السنوات الأولى لظهور المراجعة يرتكز على مراجعة المعليات المحاسبية والمالية ولكن بعد توسيع نطاق المراجعة اصبح برنامج المراجعة يتضمن تقييم نواحى النشاط الأخرى.

مقدمة للمراجعة الداخلية

مقدمة للمراجعة الداخلية
ادى التطور العلمى والنمو المتزايد فى مجالات النشاط الإقتصادى إلى كبر حجم المشروعات وتشعب اعمالها ووظائفها وصعوبة ادارتها وتعدد مشاكلها ، وقد ساير ذلك تطور فى مفهوم وأهداف وأساليب المراجعة الداخلية للتأكد من فاعلية الرقابة الداخلية وكلما كبر حجم المشروع وأزدادت الحاجة إلى توافر نظام مراجعة داخلية فعال والتى يجب أن تمارس على كل أوجه نشاطات المشروع إذ أن وجودها أصبح أمراً ضروريا وحتمياً لكل عملية من عمليات المشروع كالعمليات النقدية مثلاً والتى تحتاج لمراجعة بغرض اكتشاف اية اختلاسات أو تلاعب بها.

الاثنين، 28 نوفمبر، 2016

أهم أسئلة المحاسبة فى المقابلات الشخصية - أنواع الشركات

انواع الشركات
1- شركات الأشخاص:
- شركة تضامن.
- شركة توصية بسيطة.
- شركة محاصة.
2- شركات الأموال:
- شركة مساهمة.
- شركة ذات مسئولية محدودة.
3- شركات ذات الطبيعة المزدوجة:
- شركات التوصية بالأسهم.

كيف يتم حساب تكلفة المبيعات ومخزون آخر المدة؟

أهم أسئلة المحاسبة فى المقابلات الشخصية
- كيف يتم حساب تكلفة المبيعات ومخزون آخر المدة
تكلفة المبيعات = مخزون أول المدة + المشتريات - مخزون آخر المدة
مخزون آخر المدة = مخزون أول المدة + المشتريات - تكلفة المبيعات
تكلفة المبيعات = المبيعات *(100% - مجمل الربح)
Accounting interview

الحسابات الرئيسية - Main Accounts

الحسابات الرئيسية:
1- الأصول:
طبيعتها مدينة عند زيادتها تصبح مدينة وعند نقصها تصبح دائنة.
2- الإلتزامات:
طبيعتها دائنة عند زيادتها تصبح دائنة وعند نقصها تصبح مدينة.
3- حقوق الملكية:
طبيعتها دائنة وعند زيادتها تصبح دائنة وعند نقصها تصبح مدينة.
4- الإيرادات: طبيعتها دائنة.
5- المصروفات: طبيعتها مدينة.

المحاسبة المالية

أهم اسئلة المحاسبة فى المقابلات الشخصية

نماذج وتطبيقات محاسبية

محاسبة التكاليف

المراجعة الداخلية

محاسبة المقاولات

جميع الحقوق محفوظة ©2016 بوابة المحاسب العربى